articles action show id 70



خريطة الموقع


الجمعة 19 نوفمبر 2010م


الفساد والجنة في المزاد؟!  «^»  مصليان يتبادلان اللكمات أثناء خطبة الجمعة  «^»  الغالبية تسأل: أين الرقابة عن المقاصف؟  «^»  الملك عبد الله وأوباما وجنتاو أقوى 3 شخصيات في العالم  «^»  بعد 14 عاماً من التشرد اكتشف أن والده مليونير  «^»  مصر تقاطع مهرجان أبوظبي السينمائي بسبب ‘التطبيع’ مع إسرائيل  «^»  لماذا يتفشى التحرش الجنسي في مصر؟  «^»  رجل شرطة .. أطلق النار على ممثل كان يؤدي دور رجل عصابات وأرداه قتيلا  «^»   “بليكو” محرك البحث الانتقائي الجديد  «^»  دراسة: ضرر الكحول أكثر من الهيروين والكوكايين جديد الأخبار
لايوجد محتوى  «^»  الشيخ العريفي وهجومه كالأسد الكاسر علي ياسر الخبيث  «^»  دفاعا عن أمي ( عائشة بنت الصديق ) رضي الله عنهما  «^»  الحقيقة ستسود “محمد ” في الإنجيل  «^»  رد الشيخ نبيل العوضي على ياسر الخبيث  «^»  Dude, you have no Quran الاغنية المؤلفة على مقولة جيكوب  «^»  Dude, you have no Quran تسجيل اللقاء مع جيكوب  «^»  فيلم سعودي قصير يدعو أوباما لإطلاق سراح حميدان التركي   «^»  افضل مقطع سمعته عن الصلاة  «^»  تجمعٌ عند بن دقاس في بيته تقول كنه تجمع مجلس الشورى جديد الفيديو
داوود يدخل في شرايين المواطنين  «^»  الحيمود يفاجئ الأكاديميون…!  «^»  لينزل الجاسر الشارع السعودي ويتأكد من تقاريره  «^»  الحيمود يتحدى كشف أسرار العقارات .. والوظائف  «^»  انفجار .. في ارامكو ..؟  «^»  أبو دحيم .. قدوة لأئمة المساجد  «^»  الشارع يصرخ الهموم   «^»  الحيمود تواقيع الإلكترونية ضد سمة   «^»  سمة .. وأخواتها ..!  «^»  الحيمود مستعد لمناظرة أكبر خبير إقتصادي جديد المقالات


المقالات
استشارات ذوي الاحتياجات الخاصه
الإعاقة البصرية





الدار نت :



الأستاذ / جمعان احمد



ظهرت تعريفات متعددة للإعاقة البصرية فبعضها ركز على الجوانب القانونية

والبعض الآخر ركز على الجوانب التربوية.



فتعريف الإعاقة البصرية من الناحية القانونية:

هو الذي يقصد به حدة البصر بشكل عام وهو ذلك الشخص الكفيف الذي لا تزيد حدة الإبصار لديه عن 20/200 قدم في العين الأقوى بعد التصحيح. ( ومعنى ذلك أن الشخص الكفيف يحتاج

لتقريب الجسم الذي يراه الشخص العادي من مسافة 200 قدم إلى مسافة 20 قدم ليتمكن من رؤيته).



أما تعريف الإعاقة البصرية من الناحية التربوية:

فهو يشير إلى أن الإنسان الكفيف هو الذي فقد بصره بالكامل ولا يستطيع تعلم القراءة



والكتابة بالطريقة التقليدية بينما يستطيع تعلمها بطريقة (برايل).



• تصنيفات الإعاقة البصرية:

تصنف الإعاقة البصرية إلى فئتين رئيسيتين وهما:

1- فئة المكفوفين: وتنطبق على هذه الفئة التعريفين السابقين القانوني والتربوي للإعاقة البصرية.

2- فئة المبصرين جزيئاً: وهذه الفئة تستطيع القراءة والكتابة باستخدام وسيلة تكبير أو نظارة طبية وتتراوح حدة الإبصار لديهم ما بين 70/20 إلى200/20 في العين الأقوى حتى مع استخدام النظارة الطبية.



• مظاهر الإعاقة البصرية وأشكالها:

1- طول النظر: ويقصد بها صعوبة في رؤية الأجسام القريبة وفي هذه الحالة يجب استخدم النظارات الطبية ذات العدسات المحدبة أو العدسات الطبية اللاصقة لمعالجة هذه المشكلة.

2- قصر النظر: ويقصد بها صعوبة في رؤية الأجسام البعيدة لوقوعها أمام شبكية العين ويجب استخدم النظارة الطبية ذات العدسات المقعرة أو العدسات الطبية اللاصقة لمعالجة هذه المشكلة.

3- صعوبة تركيز النظر: ويقصد بها صعوبة رؤية الأجسام بشكل واضح أو مركّز وذلك بسبب عيوب في شكل القرنية أو العدسة ويجب استخدام النظارات ذات العدسات الاسطوانية أو العدسات الطبية اللاصقة أو إجراء عملية جراحية.

4- الحول: وهو عبارة عن اختلال في وضع العينين أو إحداهما. وقد يكون الحول إما توجيه العينين إلى الداخل أو أن يكون توجيههما إلى الخارج وقد يؤدي الحول إلى ضعف الرؤية.

5- المياه البيضاء: ويقصد بها عتامة عدسة العين بسبب تصلب الألياف البروتينة المكونة للعدسة, وتؤدي إلى ضعف الرؤية تدريجياً ويتم علاجها جراحيا لإزالة المياه وزرع عدسات مناسبة.

6- المياه السوداء (الجلايكوما) وهي ناتجة بسبب زيادة الضغط على كرة العين مما يؤثر على كمية الدم الذي يصل إلى الشبكية ويؤدي إلى تلف الخلايا العصبية الذي نتج عنه ضعف الرؤية. وتعالج الجلايكوما عند الأطفال بالجراحة اما الكبار فتعالج بالعقاقير والأدوية.

7- انفصال الشبكية: ويكون السبب في ذلك إصابات الرأس وقصر النظر ومرض السكري واهم أعراضها ضعف الرؤية والآلام والضوء الوميض والخاطف.

8- البهق: وهو وصول الضوء إلى الشبكية دون امتصاص. وينتج البهق عن خلل خلقي ويكون جلد الشخص المصاب يميل إلى الشقرة وعيناه زرقاوين وشعره ابيض. ولا تمنع القزحية الضوء الزائد من الدخول إلى العين مما يؤدي إلى الحساسية المفرطة من الضوء وتستخدم العدسات اللاصقة والعدسات الطبية.



• أسباب الإعاقة البصرية:

هناك عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بالإعاقة البصرية فمنها أسباب ما قبل الولادة (كالعوامل الجينية والوراثية) وأيضاً أسباب بيئية ( كتناول الأدوية والعقاقير والحوادث والإصابات ببعض الالتهابات للام الحامل) وقد تكون ولادة الطفل كفيف جزيئاً أو كلياً. وهناك أسباب ما بعد الولادة (كسوء التغذية والحوادث والأمراض).



• طرق قياس وتشخيص الإعاقة البصرية:

هناك بعض المؤشرات غير المطمئنة تصدر من الطفل تدل على وجود مشكلة بصريه لديه ويمكن ملاحظتها من قبل الأهل والمعلمين في المدرسة وهي:

احمرار العين – فرك العين بشك مستمر – كثرة إدماع العين – ظهور عيوب ظاهرة للعين مثل الحول – تكرار رمش العين – تحاشي الضوء – طلب زيادة الضوء – تقريب الأجسام وإبعادها للتحقق من رؤيتها- الاصطدام بالأشياء بشكل متكرر- الشعور بالتعب بسرعة أثناء القراءة – الصداع المستمر – كثرة الأخطاء في القراءة – مشكلات في التمييز بين الألوان – صعوبة تلقف الأشياء التي ترمى باتجاه المريض – وضع غير طبيعي للرأس أثناء المشي.



أما بالنسبة لاستخدام الأدوات والمقاييس في تشخيص الإعاقة البصرية فيعتبر استخدام طريقة لوحة (سنلن) من الطرق التقليدية التي تستخدم في قياس الإعاقة البصرية وهي تتكون من ثمانية صفوف من الحروف ويطلب من المفحوص أن يحدد اتجاه فتحة الحروف إلى أعلى أو أسفل أو يمين أو يسار, ويقف عادة المفحوص على مسافة 6 أمتار. وقد واجهة هذه الطريقة انتقادات عديدة بسبب صعوبة استخدامها مع الأطفال غير المتعلمين وصعوبة تقدير مدى الإعاقة البصرية. لذلك فقد ظهرت مقاييس أخرى لقياس الإعاقة البصرية ومنها مقياس (فروستج) للإدراك البصري: ويعتبر هذا المقياس من المقاييس الرئيسية لذوي صعوبات التعلم وذوي الإعاقات البصرية الجزئية ويصلح للأفراد من 3- 8 سنوات ويمكن استخدامه بطريقة فردية أو جماعية ويقيس هذا الاختبار جوانب متعددة متصلة بالإدراك البصري.



• خصائص المعاقين بصرياً: تؤثر الإعاقة البصرية على مظاهر النمو للمعوق ومنها شدة الإعاقة البصرية ونوع الإعاقة المصاحبة والعمر ومقدار الفرص المتاحة للتدريب والتعليم والتأهيل. ويتميز المعاقين بصرياً بالخصائص التالية:

1- الخصائص العقلية: تشير الدراسات إلى أنه لا توجد فروق كبيرة بين ذكاء المعوقين بصرياً والأفراد العاديين المبصرين على الجانب اللفظي وإنما هم في المعدل الطبيعي. ومن هذه الدراسات مقياس ( وكسلر) لذكاء الأطفال في الجانب اللفظي, ومقياس (ستانفورد بينه) للذكاء, ودراسة ( سامويل هيز).

2- الخصائص اللغوية: لا تؤثر الإعاقة البصرية تأثيراً مباشراً على اكتساب اللغة لدى المعوقين بصرياً ولكنه يواجه مشكلات في اللغة غير اللفظية ( أي لا يستطيع رؤية تعابير الوجه والإيماءات والحركات الصادرة عن الآخرين) كما أنهم يواجهون مشكلات في تكوين المفاهيم ومهارات التصنيف للموضوعات المحددة مثل المكان والمسافة والألوان والإحجام.

3- الخصائص الحركية: يواجه المعوقين بصرياً مشكلات في الحركة بأمان من مكان إلى آخر بسبب عدم معرفتهم بالبيئة المحيطة. ولا يختلف الأطفال المعوقين بصرياً عن الأسوياء من حيث التطور في النمو الحركي والجسمي.

4- الخصائص الأكاديمية: يعتمد تأثير الإعاقة البصرية وشدتها على التحصيل الأكاديمي للفرد المعوق. حيث إن إعاقة البصر الجزئية بحاجة إلى مواد تعليمية وحروف مكبرة وواضحة وإلى بعض المقويات والمعينات البصرية بينما الأطفال المكفوفين بحاجة إلى استخدام طريقة ( برايل ) للحصول على المعلومة والمعرفة وتكمن مشكلتهم في التعبير الكتابي خلال الاختبارات الدراسية.

5- الخصائص الاجتماعية والانفعالية: تلعب اتجاهات الأشخاص القريبين من المعوقين بصرياً دوراً كبيراً في بناء ثقته بنفسه وتكيفه مع إعاقته فالاتجاهات الاجتماعية الايجابية وتقديم الخدمات والبرامج تعزز ثقة المعوق بصرياً بنفسه وتقل درجة اعتماده على الآخرين وعلى العكس من ذلك فقد يسبب له الفشل والإحباط.



• الحاجات التربوية للمعوقين بصرياً:

لا بد أن تتضمن البرامج التربوية للمعوقين بصرياً تعليمهم وتدريبهم على عدد من المهارات الأساسية ومن أهمها:

1- التدريب على التعرف والتنقل وهذه تعتبر من أهم المشاكل التي تواجه المعوقين بصرياً لذلك يجب أن يركّز البرنامج التربوي على إتقان المعوق بصرياً لمهارة التعرف والتنقل فهو يعتمد على حاسة اللمس وفي معرفة اتجاهه. كما يجب أن يهتم البرنامج التربوي بتطوير المفاهيم الصحيحة عن البيئة والمهارات الحركية ومهارات استخدام وسائل المواصلات والأجهزة والأدوات المختلفة مثل العصا وكذلك رسم مجسم للبيئة المحيطة ليتعرف عليها من خلال حاسة اللمس.

2- التدريب على مهارة القراءة والكتابة بطريقة (برايل): وتتلخص هذه الطريقة بكتابة الحروف الأبجدية بشكل بارز على صورة نقط حيث تتكون خلية برايل من (6) نقاط يتم طباعتها على ورق خاص وسميك. وهي تقوم بتحويل الحروف الهجائية إلى نظام حسي ملموس حيث تعطي كل نقطة من النقاط البارزة رقماَ معنياً يبدأ من 1 وينتهي بـ 6 . وسميت بطريقة برايل نسبة إلى العالم الفرنسي برايل الذي ابتكر هذا النظام.

3- تقوية وتدريب الحواس الأخرى: الاهتمام بتدريب حاستي السمع والشم إلى جانب الحواس الأخرى في التواصل والتفاعل مع البيئة المحيطة وذلك لتعويض الحرمان البصري. ومنها تدريبه على مهارة تمييز الأصوات والأخطاء ومهارة تمييز اللمس.

4- التدريب على القيام بمهارات الحياة اليومية: كالأكل والشرب ومعرفة أنواع الطعام عن طريق الشم واللمس وكذلك مهارات العناية بالذات كالاستحمام والنظافة والعناية بالشعر وتنظيف الأسنان والأظافر وارتداء الملابس استخدام النقود.



• الأدوات الخاصة بالمعوقين بصرياً:

– آلة برايل للقراءة:

– الابتكون: وهو جهاز يستخدم للقراءة ويعمل على تحويل المادة المكتوبة إلى ذبذبة لمسية ليستطيع المكفوف الإحساس بها. وتظهر الحروف على الشاشة ليتم متابعة المعوق من قبل المعلم ومراقبة ما يقرأه الكفيف.

– آلة الكتابة ( البير كنز ) وتسمى آلة برايل لطباعة الحروف والكلمات بلغة برايل.

– المعداد الحسابي ( العداد): ويستخدم لإجراء العمليات الحسابية للمكفوفين.

– مواد التكبير: وتستخدم خصوصاً من قبل الأفراد ضعيفي البصر حيث يحتاجون إلى تكبير الأحرف والأرقام ليتمكنوا من قراءتها وذلك باعتماده على ما تبقى من القدرة البصرية لديه.

– الحاسوب: وهو نظام لغوي يقوم على استخدام المعوق بصرياً للحاسوب كوسيلة للحصول على المعرفة عن طريق استخدام اللغة الصناعية المكتوبة للحاسوب وتحويلها إلى مادة منطوقة بطريقة لفظية ومسموعة للمعوق بصرياً.






نشر بتاريخ 14-06-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 6.15/10 (142 صوت)


 


تسجيل الدخول للمنتدى

إسم المستخدم :


كلمة المرور :


تسجيل عضو جديد

نحن بحاجه إلى..!

هل تمتلك موهبة الكتابه أو ملكة الشعر و الخاطره

في الدار نت نتبنى جميع المواهب الشعريه والأدبيه


اتصل بنا للتنسيق
لوضعك ظمن قائمة كتاب الموقع

القائمة البريدية

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com


Copyright © 2008 www.aldarr.net – All rights reserved